إناث من ضوء

كما تَسطُع الأنثى نجماً في سماء الكون، سَطَعَتْ مجموعةُ "إناث من ضوء" حاملةً معها بريقاً يعكس أُنوثة فتيَّة تُنضِجُها سنونُ العُمْر الهارِبَة. حَيثُ أَبرَزَت لوحاتُ الفنَّانة "نجاة مكي" عبثيَّة الحياة وقوَّة المَرأة التي جسَّدناها بقطعٍ مِنَ الحُليّ سرمديَّةُ البقاء. أُسقِطت أَلوانُ اللَّوحاتِ عبرَ الأحجار الكريمة مثل المينا والألماس والكريستال والزُّجاج المُعشَّق. إنَّ أكثر ما يمَّيز هذهِ المجموعة هو إمكانيَّة اِرتداء القطعة بكلا الوجهَين؛ الوجهان اللَّذان عكسا تجلِّي قوة المرأة بينَ شخصيَّتِها المواجِهة لمصاعب الحياة وبينَ الشخصيِّة التي تبقى أسيرةَ الطُّفولة والأحاسيس.