البيع أون لاين يعزز مبيعات شركات المجوهرات

البيع أون لاين  يعزز مبيعات شركات المجوهرات

الأحد 28 يونيو 2020 بقلم وليد فاروق

غالى: المبيعات ارتفعت 154% فى مارس و109% خلال أبريل و143% فى مايو

ساهم التسويق الإلكترونى فى نمو مبيعات شركات المجوهرات خلال الشهور الماضية فى ظل تراجع المبيعات لدى محلات التجزئة بسبب أزمة «كورونا».

ولجأت الشركات إلى تفعيل أنماط التسويق الإلكترونى، عبر مواقعهم وصفحاتهم بمواقع التواصل الاجتماعى، أو من خلال المنصات المتخصصة فى الترويج للمجوهرات.

وقالت فاطمة غالى، الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة «حُلى مصر – مجوهرات عزة فهمى»، إن أزمة «كورنا» دفعت الشركات للتوسع فى بيع المجوهرات «أون لاين»، للتأقلم مع المتغيرات الحالية لمبيعات الشركة عبر الموقع الإلكترونى شهدت قفزة خلال الثلاثة أشهر الماضية.

وأوضحت أن المبيعات ارتفعت بنسبة %154 خلال شهر مارس 2020، وبنسبة %109 فى أبريل، و%143 خلال مايو، مقارنة بنفس الأشهر من العام الماضى.

وأشارت إلى وجود منصات للبيع «أون لاين» للمستهلك العربى لكنها غير متخصصة فى المجوهرات، ومن الوارد ظهور منصات جديدة خلال الفترة المقبلة تزامنا مع الأزمة.

وقالت غالى إن المجوهرات سلعة شخصية وعادةً المستهلك يفضل تجربتها قبل الشراء، لكن مع الأزمة الصحية الحالية أصبح المستهلك أكثر جرأة نحو شراء المجوهرات «أونلاين».

أضافت أن منصات البيع الإلكترونى تمنح الشركات رؤية عن عادات الشراء لدى العملاء وتساهم فى توفير المنتجات المناسبة لهم.

وأوضحت أن العميل يضمن حقه عند الشراء «أون لاين»، من خلال سياسات الشركة، حيث تقوم بالتواصل مع العملاء حتى استلام المنتج، حتى فى حالة رغبة العميل فى رد المنتج واسترداد أمواله.

وأشارت إلى أن البيع عبر الإنترنت منح المشترى وقتاً كافياً للشراء دون التقيد بالموقع أو أوقات عمل المتاجر، بجانب توفير بيانات ومعلومات مصورة عن المنتج.

أضافت أن التسويق الإلكترونى يوفر أدوات لتحديد اتجاهات الفئات العمرية والاجتماعية للراغبين فى الشراء كما يوفر للمستهلك كثير من الوقت والجهد خاصة مع توافر منتجات مختلفة وبأسعار متفاوتة.

وقالت مها السباعى، رئيس مجلس إدارة «مجوهرات السباعى» إن مبيعات المجوهرات عبر الإنترنت انتعشت خلال العامين الأخيرين ولكن جاءت أزمة «كورونا» لتسرع وتيرة هذا النمط التسويقى

السباعى: أزمة “كورونا” سرعت من بيع المجوهرات عبر الإنترنت

 

وأوضحت أن منصات تسويق المجوهرات تتيح لكل فرد عرض منتجاته حتى لو كانت أعمال يدوية. السباعى: أزمة “كورونا” سرعت من بيع المجوهرات عبر الإنترنت

وقال صهيب الشيخ المدير التنفيذى لشركة «دهبى للذهب والمجوهرات» ومقرها دبى، إن الأزمة الحالية عززت من نمو مبيعات المجوهرات «أون لاين»، واتضح ذلك خلال الثلاثة شهور الماضية، ولكن توجه الأسواق العربية بشكل كامل للبيع عبر الإنترنت سيحتاج بعض الوقت ليحقق نتائج إيجابية.

القريشى: المنصات التسويقية توفر معلومات عن توجهات العرض والطلب

أضاف أن الخمس سنوات المقبلة ستشهد نموا كبيرا للتسويق الإلكترونى، حيث يوفر فرصا للوصول للعملاء بسهولة.

وأوضح الشيخ أن منصات البيع «أون لاين» تقدم تحليلات لتوجهات العرض والطلب للتعرف بسهولة على احتياجات العملاء نتيجة لتطور أنظمة البحث والبيانات والإحصائيات التى توفرها التكنولوجيا من خلال عدد الزوار للموقع والتوزيع الجغرافى والشريحة العمرية وأوقات الدخول.

وأشار إلى أن العميل يستطيع حماية حقه عند الشراء «أون لاين»، فالعميل لا يدفع قيمة المنتج إلا حين الاستلام والمعاينة والتأكد من الجودة، بجانب التعامل مع شركات معروفة، والحذر من المنصات مجهولة المصدر.

وقال سعيد إمبابى رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذى لشركة «آى صاغة» المختصة ببيع المجوهرات عبر شبكة الإنترنت، إن أزمة «كورونا» أدت لتسريع وتيرة إقبال المواطنين على شراء المجوهرات «أون لاين».

أضاف أن منصات تسويق المجوهرات تعمل بصورة رسمية، وأفضل للتجار وللمستهلك، لأنها تشترط على العارضين سجل وبطاقة ضريبية، بجانب سلامة المنتجات من حيث العيار والدمغة وفقاً لمصلحة الدمغة والموازين.

أوضح أن التسويق الإلكترونى لن يكون بديلاً عن الطرق التقليدية، لكنه وسيلة إضافية لتعزيز المبيعات، وتقليل حجم النفقات على الخطط التوسيعية وإنشاء الفروع الجديدة.

وأشار إلى أن المنصات توفر مندوبين لتوصيل المنتجات أو تتعاقد مع شركات لخدمات الشحن لتحقيق الأمان وضمان وصول المنتج للمستهلك.

وقال إن آخر تقرير يومى لموقع «آى صاغة»، يوضح أن %39 من الزيارات من داخل مصر، و%38 من الولايات المتحدة الأمريكية، و %21 من السعودية.

أضاف، أن المصريين العاملين بالخارج، يمثلون جزءاً كبيراً من العمليات البيعية على الموقع وخاصة من السعودية بغرض الاستثمار فى شراء السبائك والجينهات الذهب، فى حين يرتفع الطلب من الولايات المتحدة على المشغولات الصغيرة كهدايا لذويهم بمصر.

أوضح إمبابى أن معدل المبيعات ارتفع 8 مرات من أكتوبر 2019 وحتى شهر يونيو الجارى، بمعدل %10 نسبة مركبة كل شهر. وأشار إلى أن حجم تعاقدات المنصة مع تجار الذهب والمجوهرات ارتفع بنسبة %50 مع أزمة «كورونا».

وقال عبد العزيز القريشى، المدير التنفيذى لشركة «AZIZANO للمجوهرات» ومقرها السعودية، إن الأزمة دفعت الشركات للتوسع فى بيع المجوهرات «أون لاين»، سواء عبر مواقعها أو من خلال منصات داعمة للبيع الإلكترونى. أضاف أن الأزمة الحالية ستعزز من نمط المبيعات «أون لاين»، ليمثل أحد الأساليب المهمة فى الأدوات التسويقية للشركات، ومن المحتمل ظهور منصات جديدة وبشكل ملحوظ خلال الفترة المقبلة. أوضح أن المنصات التسويقية يمكنها توفير بيانات ومعلومات عن احتياجات العملاء، تستفيد منها الشركات عند طرح منتجاتها بمواصفات وبأسعار تتوافق مع متطلباتهم وقدراتهم الشرائية.

وأشار إلى أن المنصات التسويقية تتمتع بأمان وحماية فى التعامل المالى، خاصة مع توفير خدمات الدفع الإلكترونى، وأغلبها تتعامل مع شركات عالمية، كما ظهرت شركات عربية لتقديم خدمات الدفع الإلكترونى.

وقال إن ما يميز تسويق المجوهرات «أون لاين»، هو سهولة الشراء والدفع مقارنة بالطرق التقليدية. أضاف أن هذه المنصات تقدم للشباب فرصة تسويق منتجاتهم دون اللجوء لفتح محلات تجارية ما يوفر عليهم تكاليف الإنشاء التى تعيق تأسيس المشروعات الجديدة.

وقال فادى سليمان، المدير التنفيذى لشركة «كيرمينا للذهب والمجوهرات» إن توجه الدول لفرض الإجرات الاحترازية، للحد من انتشار «كورونا» أدى لتقييد الفترات الزمنية المتاحه للعملاء للتسوق والتواجد فى محلات بيع المشغولات الذهبية، ما جعل الفرصة مواتية لاستخدام وسائل التسوق الإلكترونى كبديل عن الطرق التقليدية.

أضاف أن ضمانات وحماية المستهلك لاتزال غير كافية لتحقيق الأمان للمشترى عبر الإنترنت، حيث إن اسم المنتج فقط يمثل مرجعية الثقة للعملاء، فلا يتوافر للعميل التأكد من وزن المنتج «أون لاين»، فضلا عن أن تذبذب أسعار الذهب يجعل من الصعب على المصنع تثبيت سعر حقيقى بل يلجأ إلى اختيار سعر عال لتأمين نفسه من تقلبات الأسعار.

رابط المقال : https://alborsaanews.com/2020/06/28/1361470